ssss

عن سلكة

نحن نؤمن بأن القطاعات غير الربحية (سواء حكومية أو أهلية) لها خصوصية في التواصل مع المجتمع والجماهير، فهي بحاجة لفهم الرأي العام أولاً و بالتالي التواصل الفعال معه حول القضايا التي تهم الطرفين. إن التواصل الحكومي مثلاً لا يهدف لترويج منتج أو تحقيق ربح مادي أو خدمة مجموعة محدودة من المستثمرين كما هو الحال في القطاع الخاص، ولذلك تكمن أهمية بناء منظومة اتصالية تراعي هذه الاختلافات بشكل احترافي وفعال.

من هنا إنطلقت “سلكة”، كشركة متخصصة في تقديم الخدمات الاستشارية في الاتصال الحكومي، وإثراء المحتوى المتخصص في العلاقات العامة بالعربية، إلى جانب تصميم  وإدارة المبادرات المجتمعية المبتكرة.

منذ تأسيس “سلكة” عام 2013، وقاعدة عملاءنا تتزايد تنوعاً وعدداً، والسر ببساطة هو مرونة نموذج أعمالنا القائم على تشكيل فريق عمل متعدد الخبرات  لإدارة كل مشروع بشغف واحترافية أكبر.

وتحمل “سلكة” حقوق برنامج “فلس بلانيت” للثقافة المالية، والمعني بنشر الوعي بين أوساط الجيل الصاعد من الأطفال والشباب في دولة الإمارات. كما نفخر بالحصول على علامة دبي للوقف لتقديم وقف الخدمات الاتصالية المبتكرة.

ماذا يعني شعار “سلكة”؟

يتكون الشعار من كلمة CYLKA باستخدام نوعين من الخطوط، ويظهر منها في الصف الأول حرف الـC  بلون مختلف بشكل مثل أيقونة المصباح وهو دلالة على الحلول الإبداعية والمبتكرة التي نقدمها في مجالات الاختصاص الموضحة تحت الشعار، وهما: العلاقات العامة، والمسؤولية المجتمعية. وقد تم إبراز هذا الحرف تحديداً لكونه يجمع اسم الشركة ومجالاتها المذكورة بالإنجليزية (Communications & CSR).

أما الألوان فلها دلالات نفسية، أهمها أن الأخضر يرمز إلى النمو وتحقيق الأهداف والنجاح، أما البرتقالي فيرمز إلى الحميمية في التواصل بشكل عام وفي العلاقات بشكل خاص.

فريق سلكة

سعد الربيعان – الشريك الإداري

يحمل الربيعان أكثر من 13 عاماً في مجالات الاتصال الحكومي وريادة الأعمال الاجتماعية، حيث عمل سابقاً في كلاً من الأمانة العامة لمجلس الوزراء والقطاع الخاص ممثلاً بالشركات الاستشارية العالمية في دبي، إلى جانب تأسيسه عدداً من المشاريع التجارية والاجتماعية، كان آخرها مجلس الأعمال الكويتي بدبي والذي شغل رئاسته. كما يحمل الربيعان درجة البكالوريوس في الاتصال والعلاقات العامة من جامعة الشارقة إلى جانب عضويته الحالية في مجلسها الاستشاري. ويسعى الربيعان لنشر المعرفة الاتصالية من خلال مقالاته الدورية  في صحيفة القبس الكويتية ومشاركاته في المؤتمرات ولجان التحكيم والإرشاد مثل جائزة جمعية اتصالات الأعمال الدولية (IABC)، كما شارك في تأليف أول كتاب أكاديمي باللغة العربية في الاتصال الحكومي تحت عنوان”الاتصال الحكومي:النظرية والتطبيق”.

والربيعان حائز على دبلوم مهني في ريادة الأعمال من كلية دبي لريادة الأعمال، إلى جانب عضويته في معهد الاعتماد الملكي للعلاقات العامة في بريطانيا (CIPR).

أروى القاسم – شريك مؤسس

تتركز مجالات إهتمام وخبرات أروى في الأبحاث وإدارة المشاريع  الثقافية والمجتمعية، حيث عملت كباحثة في قطاعات التنافسية واستشراف المستقبل، إلى جانب إدارة المبادرات الثقافية ونشر المعرفة من خلال الفن كالمتاحف والمعارض والعروض الحية والموسيقى، كما صممت بمشاركة فريق عمل مبادرة لتعليم مهارات الحياة في مدارس الدولة، إلى جانب شراكتها في تأسيس عدد من المشاريع التجارية. وهي خريجة برنامج الإمارات للقيادات الحكومية ضمن فئة القيادات المبدعة.

وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية من الجامعة الأمريكية بالشارقة (AUS)، ودرجة الماجستير من كلية (SOAS) البريطانية.

منى عارف – منسق مشاريع رئيسي

بخبرة متنوعة في العمل مع كل من المنظمات الدولية غيرالحكومية والحكومة الإتحادية، انضمت منى عارف إلى فريق”سلكة”. ففي أثناء وجودها في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة،عملت ضمن فريق تطوير أول استراتيجية لتمكين الشباب في الإمارات العربية المتحدة، حيث أشرفت على لجان المتطوعين من الشباب وشاركت مع الخبراء الدوليين في إعداد سلسلة من أوراق البحث المعتمدة على مصادر ميدانية، والتي تغطي المحاور الموضوعية للقضايا المتعلقة بالشباب. منى تحمل درجة البكالوريوس في الدراسات الدولية من الجامعة الأمريكية في الشارقة (AUS)، ودرجة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط من كلية (SOAS) البريطانية.

كما يضم فريق “سلكة” نخبة من مدراء المشاريع والمستشارين والمدربين الذين يعملون وفقاً لتخصصاتهم وخبراتهم في المشاريع المختلفة، إلى جانب وجود عدد من الشركاء الاستراتيجيين ممن يقدمون الخدمات المكمّلة لمجالات عمل الفريق مثل البحوث والدراسات، والتحرير، والتصميم، الرصد الإعلامي..وغيرها.

منهجيتنا في العمل

تتفاوت مدة تنفيذ المشاريع من 3 شهور وحتى سنة، وذلك بحسب نطاق العمل والخدمات المطلوبة، ولكنها جميعاً تمر بالمراحل التالية:

  • تقييم الوضع الراهن

    عملية تقييم الوضع الراهن تتم بعقد سلسلة لقاءات مع فرق العمل والاطلاع على المواد المكتوبة والإلكترونية مع مراعاة تحليلها بمنظور متكامل يشمل الجانب الاتصالي والمؤسسي.

  • تصميم الحلول

    وفقاً لنتائج التقييم المبدئي للوضع الراهن، يتم تصميم الحلول والتوصيات الاتصالية المقترحة سواء على شكل أنظمة أو برامج تدريبية أو مبادرات أو حملات وخطط إعلامية وغيرها، وذلك بشكل يراعي الواقع والأهداف المرجوة مع مقارنتها بأفضل الممارسات المتبعة في هذا المجال.

  • الاختبار العملي

    في هذه الخطوة يتم تطبيق التوصيات على نطاق محدود لقياس مدى تفاعل الجمهور معها وفاعليتها واستعداد فريق العمل لإدارتها، وثم وضع توصيات تطويرية لها.

  • التواصل والتنفيذ

    في هذه الخطوة يتم تنفيذ التوصيات بنطاق أوسع وأشمل، مع التقييم الدوري المرحلي.

  • التقييم

    وهي مرحلة التقييم الشامل لمدى تفاعل الجماهير مع الحلول والتوصيات الاتصالية.

© جميع الحقوق محفوظة - سلكة للمسؤولية الاجتماعية - تم التطوير بواسطة